الإستثمار في الصناديق الإسلامية الماليزية

1- المقدمة والتعريف

2- الهيكلية

3- كيفية عملها

4- معايير اختيار الصندوق

5- الفرق بين الإستثمار الإسلامي والإستثمار المباشر

6- أنواع الصناديق

  1-6 صناديق الإستثمار حسب التداول

  2-6 صناديق الإسثثمار حسب المكونات

  3-6 صناديق الإستثمار وفق الأهداف

7- مزايا صناديق الإستثمار

8- أهداف صناديق الإستثمار

9- السياسة الإستثمارية للصناديق

10- كيف يتم الإكتتاب

11- التكلفة

12- الشروط

13 - فترة التراجع

14- استرجاع وحداتك الإستثمارية

15- توزيع وتنويع وحداتك الإستثمارية

16- نقل وحداتك الإستثمارية لغيرك

17- ملاحظات

18- مثال مبسط عن الوحدة الإستثمارية وسعرها

Top of page

 

 

 

 

1- المقدمة والتعريف:

 

الإستثمار ليس حكرا على رؤوس الأموال الكبيرة والأغنياء بل ويمكن لأصحاب رؤوس الأموال الصغيرة والمدخرات التكتل ضمن مايسمى صندوق الإستثمار المشترك.

صندوق الاستثمار هو عبارة عن وعاء مالي يمتلكه الآلاف من المستثمرين، ويكون رأس مال الصندوق مدعوما بالملايين، ويدار بواسطة خبراء متخصصين يقومون بعمل دراسات عن أفضل الشركات التي يمكن الاستثمار بها لضمان أفضل عائد ممكن للمستثمرين من حملة وثائق الصندوق.

 وتعتبر صناديق الاستثمار وسيلة أكثر ملائمة لصغار المستثمرين باعتبار أن الصندوق يحتوي على العديد من الأسهم والسندات فبالتالي يحصل المستثمر على ميزة التنويع ومخاطر أقل نسبيا من الاستثمار المباشر في البورصة.

تعتبر صناديق الاستثمار من الأدوات الاستثمارية في الأسواق المالية التي توفر للأشخاص الذين لا يملكون القدرة على إدارة استثماراتهم بصورة مباشرة الفرصة للمشاركة في سوق الأوراق المالية حيث يقوم بإدارتها مديرين محترفين وظيفتهم إنتقاء الأوراق المالية لتكوين المحفظة التي تحقق عوائد متقاربة من عوائد السوق في ظل السيطرة على مخاطر الاستثمار حيث ان خبرة مديري الاستثمار ومتابعتهم المستمرة للتطورات التي تتأثر بها الأسواق المالية تضمن تحقيق عوائد أعلى مما لو قام المستثمر العادي باستثمار أمواله بنفسه.

وتعد الصناديق الاستثمارية هي السبيل الأمثل لصغار المستثمرين والمستثمرين الذين لا تتوفر لديهم معرفة بالاستثمار في الأوراق المالية حيث توفر إدارة صناديق الاستثمار الخبرات اللازمة لتحقيق أقصى فائدة ممكنة من استثمارات الصندوق في مختلف الأوراق المالية أو أدوات الاستثمار.

Top of page

 

 

 

 

2- الهيكلية:

هيكلة أي صندوق استثماري تتمثل في 3 ممثلين:

- 1 مدير الإستثمار للصندوق المسؤول عن توظيف الإستثمارات وعمليات السوق المالي.

- 2 الأمين أو المدقق في سير توظيف تلك الإستثمارات والتأكد من مراعاتها للعقود المبرمة وشروطها.

- 3 المستثمر الذي هو أنت.

Top of page

 

 

 

 

 

3- كيفية عملها:

يصدر الصندوق مقابل أموال المستثمرين أوراقا مالية في صورة وثائق استثمار اسمية بقيمة واحدة ( تسمى وحدة استثمارية)، وتتغير قيمة الاستثمار في الصندوق الاستثماري تبعا للزيادة والنقصان في أسعار الأسهم والسندات التي يتكون منها الصندوق، وتعتمد قيمة الصندوق على عائدين هما نسبة الزيادة في سعر الوثيقة، والتوزيع النقدي الذي يحدده مدير الاستثمار.

Top of page

 

 

 

 

 

4- معايير اختيار الصندوق:

من المعايير الهامة التي يتم على أساسها اختيار الصندوق المناسب:

  • سعر الوحدة الاستثمارية في الأسهم والسندات للصندوق
  • ازدياد أو تراجع حجم الصندوق
  • نجاح الصندوق في تحقيق أهدافه المعلنة، من العائد السنوي المتوقع على الاستثمار، وإمكانية توزيع أرباح
  • حجم السيولة المتوفرة في الصندوق وإمكانية قيام المستثمر بتسييل استثماره أو الخروج من الصندوق
  • أداء الصندوق في السابق ومؤهلات القائمين على إدارته
  • مصداقية المؤسسة التي تروج وتدير الصندوق.

Top of page

 

 

 

 

 

5- اختلافه عن الإستثمار المباشر

من أهم الإختلافات بين صندوق الاستثمار والاستثمار المباشر، أن الاستثمار عن طريق صندوق الاستثمار لا يسمح بأي تحكم، حيث يتحكم في الوثيقة المتخصصين عن إدارتها، فمثلا إذا كان الصندوق يستثمر أغلب أمواله في الأسهم، وحدث حالة من انخفاض لأسعار أسهم مجال ما في السوق فسوف تنخفض قيمة الصندوق ولا يمكن التحكم في هذه الأسهم، وهذا على العكس تماما من الاستثمار المباشر الذي يمكن التحكم فيه.

Top of page

 

 

 

 

 

6- أنواع صناديق الإستثمار الإسلامية

تقوم صناديق الإستثمار الإسلامية على أربع أسس:

الأول :

هو اختيار الشركات التي يكون أساس نشاطها مباح فلا يستثمر في البنوك أو الشركات المنتجة للمواد المحرمة.

الثاني :

أن يحسب المدير ما دخل على الشركات التي تكون أسهمها في الصندوق من إيرادات محرمة مثل الفوائد المصرفية ثم يقوم باستبعادها من الدخل الذي يحصل عليه المستثمر في الصندوق.

الثالث:

أن يتقيد بشروطه صحة البيع فلا يشتري أسهم شركة تكون أصولها من الديون أو النقود (لعدم جواز بيع الدين لغير من هو عليه بالحسم) ولضرورة التقيد بشروط الصرف في حالة النقود. ولما كانت الشركات لا تخلوا من نقود وديون في موجوداتها، أعمل الفقهاء المعاصرون قاعدة "للكثير حكم الكل" فإذا كانت الديون قليلة كان الحكم للغالب الكثير لا للقليل، و حد القلة الثلث، ولذلك إذا كان هذه الديون أقل من الثلث كان الحكم للغالب وليس للقليل.

الرابع:

أن لا يمارس المدير في الصندوق عمليات غير جائزة مثل البيع القصير للأسهم أو الخيارات المالية أو الأسهم الممتازة.

 

تختلف صناديق الاستثمار الإسلامية في أنواعها وأهدافها ومن هذه الأنواع:

Top of page

 

 

 

 

1-6 صناديق الإستثمار حسب التداول

و تنقسم إلى نوعين :

صناديق الاستثمار المغلقة:

هي تلك الصناديق التي تنشئها شركات المساهمة وأطلق عليها وصف مغلقة لأنها تصدر عددا ثابتا من الحصص يتم تداولها في السوق المالية كما لها هدف محدد وفترة زمنية محددة وفي نهاية تلك الفترة تتم تصفية الصندوق وتوزع عوائده المحققة على المشتركين فيه، ويمكن لأي مشترك في الصندوق المغلق أن يبيع ما يمتلكه من أصول في الصندوق في سوق الأوراق المالية.

 

صناديق الاستثمار المفتوحة:

كما تسمى أيضا صناديق الاستثمار المشتركة، وهي صناديق يتم إنشاؤها من شركة استثمار أو بنك أو شركة تأمين وتقوم بإصدار عدد غير ثابت من الحصص التي يتم تداولها في سوق الأوراق المالية ، وتقوم إستراتيجية هذا النوع من الصناديق بإصدار وثائق جديدة كلما استثمر مستثمر أموالا إضافية في هذا الصندوق، فتصدر له وثائق بقيمتها.

يمكن إعادة بيع هذه الوثائق لصندوق الاستثمار الذي أصدرها حسب القيمة الصافية لأصول الصندوق عند البيع. ويتم تقييم وثائق هذه الصناديق يوميا بناء على القيمة الصافية لموجودات الصندوق، كما يعطي صندوق الاستثمار المشترك شهادة للمساهم فيه مباشرة أو من خلال وسيط في سوق الأوراق المالية يتيح هذا النوع من الصناديق للمشتركين فيها الخروج منها أو الدخول إليها في أي وقت و على أن يتم ذلك على أساس القيمة السوقية للأوراق المالية الداخلة ضمن موجودات الصندوق , و عملية التقييم لموجودات الصندوق تيسر اشتراك مساهمين جدد أو انسحاب مساهمين قائمين.

Top of page

 

 

 

 

 

2-6 صناديق الإستثمار حسب المكونات

- صناديق الأسهم العادية :

تتكون من الأسهم وتعد صناديق متوسطة وطويلة الآجل وتحقق معدل عائد ونمو في رأس المال على المدى الطويل وفق مكونات محفظة الأسهم المملوكة للصندوق.

-صناديق سوق النقد:

هي الصناديق التى تحتوى على الأوراق المالية القصيرة الآجل التى تقل فترة استحقاقها عن سنة مثل اذونات الخزانة وشهادات الإيداع والكمبيالات المصرفية .

-صناديق السندات:

يتم الاستثمار في تلك الصناديق السندات فقط بهدف الحد من مخاطر الصندوق مع تحقيق عائد ثابت محدد مسبقا وفق شروط السندات المستثمرة بالصندوق وتشمل تلك الصناديق انواع منها ما يلى :

  • صناديق السندات المحلية
  • صناديق السندات الدولية
  • صناديق سندات ذات عوائد دورية صناديق سندات خاصة .

-الصناديق المتوازنة:

تشمل تلك الصناديق الأسهم العادية والسندات والأسهم الممتازة .

-صناديق العملات:

وهى صناديق تتاجر في العملات الأجنبية بهدف تحقيق وفرات الأسعار .

-صناديق السلع والبضائع:

وهى صناديق تستثمر في شراء السلع والبضائع ثم تعيد بيعها بهدف تحقيق ارباح .

-صناديق الذهب والمعادن النفيسة:

وهى صناديق استثمارية تهتم بالاستثمار في أسهم شركات الذهب والمعادن النفيسة وأسواق الذهب والمعادن النفيسة .

-صناديق المؤشر:

وهى صناديق تتكون من أسهم المؤشرات  المتعارف عليها في السوق مثل مؤشر داوجونز ومؤشر نازداك وغيرها من المؤشرات .

-الصناديق المتخصصة:

عبارة عن صناديق تستثمر أموالها في قطاع معين من القطاعات الاقتصادية مثل قطاعات الكيماويات او التكنولوجيا او البنوك وغيرها من القطاعات .

 تستثمر في قطاعات لا تتعارض مع فكرة الاستثمار الاسلامى وذلك عن طريق اعداد دراسة لمشروع معين وتقوم بتمويل ذلك المشروع عن طريق الاكتتاب العام والعقد الذى يربط بين الصندوق والمكتتبين هو عقد المضاربة الشرعية

-صناديق سندات المحليات:

تشمل مكونات ذلك الصندوق على السندات التى تطرحها المحليات والبلديات

Top of page

 

 

 

 

 

3-6 صناديق الإستثمار وفق الأهداف

 -صناديق النمو : وتهدف إدارة هذه الصناديق إلى تحقيق نمو طويل الأجل و عائد مستقبلي كبير و ذلك من خلا العمل على تحسين القيمة السوقية للأوراق المالية المكونة لمحفظة الصندوق و تشتمل على أسهم عادية .

-صناديق الدخل : و تهدف إدارة هذه الصناديق إلى المحافظة على أصول الصندوق و تحقيق عائد دوري معقول على الاستثمار و تشمل محفظة الأوراق المالية على سندات و تناسب المستثمرين الذين يعتمدون على عائد استثماراتهم لتغطية نفقات معيشتهم.

-صناديق الدخل و النمو : و تهدف إدارة هذه الصناديق بجانب المحافظة على اصول الصندوق و تحقيق دخل دوري إلى النمو في الأجل الطويل و تتكون محفظة الأوراق المالية بها من أسهم عادية و أوراق مالية أخرى ذات عائد ثابت .

-صناديق إدارة الضريبة : يقصد بها تلك الصناديق التي لا تجرى توزيعات على المستثمرين بل تقوم بإعادة استثمار ما يتولد من أرباح مقابل حصول المستثمر على وثائق جديدة أضافية بما يعادل قيمتها.

-صناديق ذات الأهداف المزدوجة : هي نوع خاص من الصناديق ذات نهاية مغلقة يمكنهم من تلبية احتياجات فئتين مختلفتين من المستثمرين مستثمر يرغب في العائد ومستثمر يرغب في النمو.

-الصناديق المتحفظة : تتسم السياسة الاستثمارية لهذه الصناديق بالتحفظ تجاه المخاطر وينعكس ذلك على مكونات الصندوق.

-صناديق النمو الهجومية : تهدف هذه الصناديق إلى نمو كبير في رأس مال الصندوق او قيمة أصوله التي تتألف غالباً من أسهم عادية ذات إمكانيات او توقعات مرتفعة

Top of page

 

 

 

 

 

7- مزايا صناديق الإستثمار

  • يمكن تنويع صناديق الاستثمار من حيث أهدفها من إتاحة الفرصة أمام قطاع عريض من المستثمرين للاستثمار في هذه الصناديق حسب أهداف كل منهم الاستثمارية .
  • تمكن صناديق الاستثمار من تخفيض حجم المخاطر التي يتعرض لها المستثمر من خلال ما تقوم به من تنويع في محفظة الأوراق المالية .
  • توفر صناديق الاستثمار السيولة للمستثمر حيث يمكنه استرداد قيمة الوثائق التي اشتراها من هذه الصناديق في الوقت الذي يراه او عند نهاية اجل الصندوق  .
  • تحقق صناديق الاستثمار المرونة للمستثمر حيث يمكنه في حال تغير أهدافه الاستثمارية أن يحول استثماراته من صندوق لآخر .
  • أن صناديق الاستثمار تعتبر قاعدة كبيرة يتجمع فيها عدد كبير من المستثمرين و بالتالي يمكن الاستفادة من خبراتهم.

Top of page

 

 

 

 

 

8- أهداف صناديق الإستثمار

  • تحقيق عائد على الأموال المستثمرة لصالح المستثمرين أعلى من الممكن تحقيقه على الأموال المودعة في البنوك.
  • المساهمة في تنشيط عملية الخصخصة، فمن خلال صناديق الاستثمار يمكن خلق طلب فعال ونشط وبحجم كبير على أسهم الشركات قيد الخصخصة.
  • جذب الأموال الأجنبية للاستثمار في الأسهم الوطنية بطريقة غير مباشرة ودون أن تتمكن رؤوس الأموال هذه من السيطرة والتحكم في الاقتصاد القومي.
  • تنويع مجالات الاستثمار.
  • خلق إدارات متخصصة في الاستثمار حفاظا على حقوق المساهمين والمستثمرين ولزيادة الثقة في هذا المجال من الاستثمار الحيوي.
  • تشجيع صغار المستثمرين للتعامل في البورصة.
  • تجميع مدخرات المواطنين وتوجيهها لخدمة الاقتصاد القومي.
  • تعزيز فرص الاستثمار في الأوراق المالية.
  • تحقيق نمو رأسمالي مطرد لصالح المستثمر عبر فترات مالية متتالية.
  • السياسة الاستثمارية لصناديق الاستثمار
  • يخضع نظام استثمار الصناديق في الأوراق المالية إلى مقاييس محددة وعلى مدير الصندوق أن يلتزم بالتقيد التام بهذه السياسة الاستثمارية المعلنة في نشرة الإصدار والمقاييس هي:
  • تحديد مصير الأرباح، هل سيتم توزيعها أم إعادة استثمارها.
  • تحديد نسبة السيولة التي يجب الاحتفاظ بها لدى الصندوق.
  • تحديد نسبة الاستثمار في الأوراق المالية الأجنبية من أصل مجموع استثمارات الصندوق.
  • تحديد الشروط الواجب توفرها في المجالات التي سيتم الاستثمار فيها.
  • تحديد النسبة المئوية لكل قطاع من القطاعات التي سيتم الاستثمار فيها.
  • تحديد القطاعات التي سيتم استثمار وحدات الحساب فيه

Top of page

 

 

 

 

 

9- السياسة الإستثمارية لصناديق الإستثمار

يخضع نظام استثمار الصناديق في الأوراق المالية إلى مقاييس محددة وعلى مدير الصندوق أن يلتزم بالتقيد التام بهذه السياسة الاستثمارية المعلنة في نشرة الإصدار والمقاييس هي:

 

  • تحديد مصير الأرباح، هل سيتم توزيعها أم إعادة استثمارها.
  • تحديد نسبة السيولة التي يجب الاحتفاظ بها لدى الصندوق.
  • تحديد نسبة الاستثمار في الأوراق المالية الأجنبية من أصل مجموع استثمارات الصندوق.
  • تحديد الشروط الواجب توفرها في المجالات التي سيتم الاستثمار فيها.
  • تحديد النسبة المئوية لكل قطاع من القطاعات التي سيتم الاستثمار فيها.
  • تحديد القطاعات التي سيتم استثمار وحدات الحساب فيه.

Top of page

 

 

 

 

 

10- كيفية سير الملف الإستثماري

مكتبنا أركاديا للإستشارات يرافقك في خطواتك الأولى نحو الإستثمار في ماليزيا:


- 1 تعبئة استمارة كمستثمر جديد في الصندوق مع ممثل عن الصندوق

- 2 تحضير شيك بالقيمة الأدنى للإستثمار وهي 1000 رنغيت

- 3 فتح حساب استثماري للوحدات المالية

- 4 مساعدتك في الربط بين حسابك البنكي الشخصي والحساب الإستثماري

- 5 مساعدتك في رفع مستوى الإستثمار في كل مرة ترغب بذلك

- 6 أمور الترجمة والتوضيح لبعض القوانين المالية

Top of page

 

 

 

 


11- التكلفة

لايوجد أي تكلفة في الإستثمار ولكن يوجد فقط رسوم ناتجة عن التشغيل المالي ويتم دفعها من قبل المستثمرين جميعهم وكل حسب درجة استثماره وتؤخذ من الأرباح التي تحققها الأسهم.

 

Top of page

 

 

 

 

 

12- الشروط

الشرط الأساسي أن يكون لديك حساب بنكي في ماليزيا وأن تكون موجودا لحظة توقيع العقد الإستثماري مع إدارة الصندوق المالي.

Top of page

 

 

 

 

 

13- التراجع

يحق لك أن ترجع في قرارك خلال 6 أيام من تاريخ توقيع العقد ويتم تعويضك خلال 10 أيام من تاريخ تقديم طلب التراجع. التعويض يأخذ بعين الإعتبار سعر الوحدة المالية عند شراؤك لها مقتطع منها الضريبة الحكومية ال GST.

Top of page

 

 

 

 

 

14- استرجاع وحداتك الإستثمارية أو استثمارك الأولي

يحق لك استرجاع جزء أو كل  وحداتك الإستثمارية في أي يوم عمل , ومهما تكرر الطلب . كل مايجب عليك هو تعبئة استمارة لهذا الغرض.

يتم تلبية طلبك خلال 10 أيام من تاريخ استلام الإستمارة.

Top of page

 

 

 

 

 

15- توزيع وتنويع وحداتك الإستثمارية بين الصناديق

يمكنك نقل وحداتك الإستثمارية بين الصناديق المختلفة طبعا من خلال شروط ورسوم معينة وفي أي يوم عمل. يجب أيضا تعبئة استمارة لهذا الغرض.

Top of page

 

 

 

 

 

16- نقل الوحدات الإستثمارية بين المالكين

يحق لك بيع ونقل وحداتك المالية أو بعضها لأي مالك أخر عن طريق تعبئة استمارة خاصة لهذا الغرض مع احترام الشروط والرسوم المعلنة.

Top of page

 

 

 

 

 

17- ملاحظات

-1 يجب أن يكون الحد الأدنى لاسترجاع وتوزيع ونقل الوحدات المالية هو : 1000 وحدة استثمارية.

-2 يجب أن لاتقل الموجودات في حسابك الإستثماري عن 1000 وحدة استثمارية.

-3 لايجب عليك أن تستلف أو تطلب دينا من أحد بمجرد أنك ترغب بالإستثمار.

-4 يمكنك متابعة سير استثمارك من خلال حسابك الإستثماري على الأنترنت. ستحصل على مؤشر سعر أصول الوحدة الإستثمارية الصافي خلال يوم العمل الجاري.

Top of page

 

 

 

 

 

18- مثال توضيحي معرفة سعر الوحدة الإستثمارية

صندوق إسلامي ماليزي يمتلك : 7.546.245 رنغيت ماليزي

ويرصد لها  : 15.092.490 وحدة استثمارية

فيصبح الأصل الصافي للوحدة : 0.500.000

إذا وعندما تشترك في هذا الصندوق ب 1000 رنغيت فإنك تحصل على 2000 وحدة مالية.

 

Mutual fund site arabic

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Top of page

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

5 votes. Average: 4.20 / 5.

Comments (4)

consultants-arcadia
  • 1. consultants-arcadia (link) | 30/08/2017
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أرسلت إيمايل لحضرتك.
تحياتي
consultants-arcadia
  • 2. consultants-arcadia (link) | 30/08/2017
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
تم إرسال إيمايل لحضرتك
شكرا
SAMI ALABSI
  • 3. SAMI ALABSI (link) | 15/07/2017
السلام عليكم
اخي العزيز ماهو اقل مبلغ للإستثمار في الصندوق وماهي حجم المخاطر وبالنسبة لكوني زائر بماليزيا هل يمكنني ان احصل على اقامة اذا قمت بالإستثمار هذا وشكرا جزيلا
اذا امكن ارجو التواصل
01153566517
احمد
  • 4. احمد | 08/05/2017
هل الاستثمار في صناديق الاستثمار الاسلامية يمنحني الاقامة في ماليزيا
فان كان نعم فالحمد لله و ان كان لا فما السبيل للحصول علي اقامة في ماليزيا

Add a comment

Incorrect code - please try again.